الخميس , نوفمبر 23 2017 الساعة 06 21
الرئيسية / الأخبار / تقارير وحوارات / تجارة علنية لمليشيا الحوثي بالمعونات الاغاثية “المنهوبة”.. (تفاصيل)

تجارة علنية لمليشيا الحوثي بالمعونات الاغاثية “المنهوبة”.. (تفاصيل)

.

أفاد أحد تجار العاصمة صنعاء بأن مشرف في جماعة الحوثي عرض عليه شراء 315 كيسا من البر والأرز والزيت.

وقال التاجر إن المشرف الحوثي عرض عليه شراء 105 كيس بر و105 قطمه أرز و105 دبة زيت نهبها من المعونات التي تقدمها منظمات دولية لتخفيف المعاناة الانسانية التي تسببت بها الميليشيات الانقلابية اثر انقلابها على الدولة في 21 سبتمبر 2014م.

وتواجه مليشيا الحوثي اتهامات بنهبها مساعدات الإغاثة الموجهة لليمنيين بطرق مختلفة، والنتيجة أن قرابة 7 ملايين يمني باتوا على حافة المجاعة.

ولم يكتف الحوثيون بمصادرة شحنات الإغاثة التي تصل إلى ميناء الحديدة الواقع تحت سيطرتهم، بل اتبعوا وسائل احتيال مختلفة للحصول على هذه المساعدات.

ووفقا لمصادر مطلعة فإن أبرز هذه الوسائل إضافة أسماء وهمية لقوائم المستحثين للمساعدات وذلك من خلال شيوخ الحارات والمشرفين الموالين للحوثيين، بعدها تُباع هذه المساعدات في السوق السوداء ويخصص ريعها لتمويل العمليات القتالية، أو ترسل إلى ميليشيات الحوثيين على جبهات القتال.

شاهد أيضاً

وزير الاعلام / معمر الارياني : رسالة الى ولي العهد السعودي

وزير الاعلام / معمر الارياني: – تنتمي اليمن و المملكة العربية السعودية الى بعضهما ارضًا ...

تعليق واحد

  1. كثرت مثل هذه الإتهامات ،وتكررت ، وينبغي أن توجه مثل هذه الإتهامات للمنظمات الإغاثية ،التي يفترض أن لديها وكلاء محل ثقة ،وآلية مراقبة وتحقق من ان ماتقدمه من إغاثات تصل للمستهدفين المحتاجين للمساعدة ،دون سواهم ، أما القول بانها تباع في الأسواق كن قبل الحوثيين أ غيرهم ،لا يعني إلا ان هذه المنظمات متواطئة في مثل هذه الفضائح بسبب اللا مبالة بمعاناة الناس اوبفعلزالفساد والرشوة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *