الخميس , ديسمبر 8 2022 الساعة 10 14
الرئيسية / الأخبار / شؤون محلية / مسؤول حكومي يشيد بالموقف الأمريكي تجاه اليمن ويطالب بإعادة إدراج مليشيا الحوثي في قوائم الإرهاب.

مسؤول حكومي يشيد بالموقف الأمريكي تجاه اليمن ويطالب بإعادة إدراج مليشيا الحوثي في قوائم الإرهاب.

أشاد وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني، بمواقف الولايات المتحدة الأمريكية الصديقة، الثابتة في دعم اليمن وامنه واستقراره وسلامة أراضيه.

وأثنى الوزير الارياني خلال لقائه، اليوم، السفير الأمريكي لدى بلادنا ستيفن فاجن، على موقف أمريكا الداعم للحكومة الشرعية والشعب اليمني في نضالهم لاستعادة الدولة واحلال السلام القائم على المرجعيات الثلاث..معرباً عن ترحيبه بالسفير الأمريكي ..متمنياً له التوفيق في مهامه..مشيدا بالجهود التي يبذلها المبعوث الأمريكي الخاص لليمن تيم لينديركينغ، لدعم التهدئة ووقف الحرب واحلال السلام، والتي توجت بإعلان الهدنة وتجديدها.

وأكد الارياني، حرص الشرعية على تحقيق السلام الشامل والعادل والمستدام المبني على المرجعيات الثلاث..موضحاً أن القيادة السياسية بقيادة فخامة الرئيس لدكتور رشاد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي، وأعضاء المجلس والحكومة، قدموا التنازلات تلو التنازلات لإنجاح جهود التهدئة.

وأشار الوزير الارياني، إلى أن الحكومة نفذت كل التزاماتها بموجب بنود الهدنة انطلاقاً من مسئولياتها تجاه المواطنين وإنهاء معاناتهم بمن فيهم المتواجدين في مناطق سيطرة المليشيا الحوثية.

وقال “إن مليشيا الحوثي تنصلت من التزاماتها التي نصت عليها الهدنة، ولا تزال ترفض إنهاء حصار تعز، غير مكترثة بمعاناة الملايين من أبناء المحافظة، كما صعدت في ذات الوقت، عمليات تجنيد الاطفال، ووجهت موارد ميناء الحديدة من المشتقات النفطية لتحشيد المقاتلين والسلاح”..محذراً من استغلال مليشيا الحوثي للهدنة لترتيب صفوفها وشن جولة جديدة من التصعيد العسكري..مشدداً على ضرورة ممارسة ضغوط دولية حقيقية على مليشيا الحوثي لإجبارها على الانخراط بحسن نية وجدية في جهود التهدئة واحلال السلام.

وأضاف” أن الدور الإيراني في اليمن يقوض جهود التهدئة، ويستخدم مليشيا الحوثي أداة لزعزعة أمن واستقرار اليمن والمنطقة، وسلامة السفن التجارية في خطوط الملاحة الدولية بالبحر الاحمر وباب المندب، والأمن والسلم الإقليمي والدولي”.

ولفت الارياني، إلى أن قرار الإدارة الأمريكية رفع مليشيا الحوثي من قوائم الارهاب، لم يسهم في الدفع بجهود التهدئة، حيث صعدت المليشيا من عملياتها العسكرية ونهجها العدائي، كما أقدمت على اعتقال موظفي السفارة الامريكية والامم المتحدة..مطالباً الإدارة الامريكية والمجتمع الدولي، بممارسة ضغوط فاعلة على مليشيا الحوثي وإعادة تصنيفها جماعة ارهابية وملاحقة قياداتها ومحاكمتهم أمام محكمة الجنايات الدولية.

وأشار الارياني، إلى ممارسات مليشيا الحوثي التي تنتهك حقوق الانسان بصورة وحشية..لافتاً إلى ما قامت به من تهجير الاقليات مثل البهائيين واليهود، واستمرار اختطاف الصحفيين وتعذيبهم وإصدار قرارات إعدام بحقهم، وماتقوم به المليشيات من منع الغناء ومحاربة الفنانين في معيشتهم..داعياً إلى حراك دولي يوقف هذه الانتهاكات الصارخة.

وتطرق الارياني، إلى ما أرتكبته مليشيا الحوثي من تجريف للحياة السياسية منذ دخولها العاصمة صنعاء، الأمر الذي أفقد اليمنيين بذرة الديمقراطية التي كانت آخذة في النمو..مؤكداً ان مليشيا الحوثي المدعومة من إيران لطخت اسم اليمن واليمنيين، وقرنته في أذهان العالم بالفوضى والعنف والإرهاب، وكانت أحد أخطر إفرازات الحرب التي فجرها، انتشار السلاح بأنواعه خارج سيطرة الدولة.

وأشار الارياني، إلى أن الحكومة تعمل على إنهاء الحرب وإرساء السلام المستدام، وبناء يمن آمن لليمنيين لا يشكل مصدر قلق أو توتر أو تهديد للأمن والسلم الإقليمي والدولي، وإعادة ترميم صورته التي شوهها انقلاب مليشيا الحوثي، وتعزيز الثقة مع دول الجوار والإقليم والعالم..مؤكداً أن السلام الدائم لن يتحقق إلا عبر نزع أسلحة مليشيا الحوثي المتوسطة والثقيلة المنهوبة من مخازن الدولة، ووقف تهريب الأسلحة الإيرانية، والتي تحاول المليشيا الاحتفاظ بها للاستمرار في قتل اليمنيين، واستهداف الجوار وتهديد المصالح الدولية..داعياً في هذا الصدد الى دعم جهود الحكومة لنزع سلاح مليشيا الحوثي بكل الوسائل الممكنة، لبناء وطن آمن ومزدهر، والقضاء على كافة أشكال التهديدات التي يتعرض لها المدنيين.

وثمن الوزير، الدعم الذي تقدمة الإدارة الأمريكية والوكالة الأمريكية للتنمية في دعم اليمن في المجال الاغاثي والانساني والتنموي..مشيداً بدور الاشقاء في المملكة العربية السعودية الاخوي الصادق والنبيل ودعمهم المتواصل لليمن في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والإنسانية والتنموية.

من جانبه أكد سفير الولايات المتحدة ستيفن فاجن، دعم بلاده للمجلس الرئاسي بقيادة فخامة الرئيس الدكتور رشاد العليمي، رئيس مجلس القيادة الرئاسي..موضحاً بأن الولايات المتحدة الأمريكية تدعم وحدة اليمن وسلامة أراضيه، وتحقيق السلام العادل والشامل، وكذا دعم إنجاح الهدنة بما يوقف نزيف الدم، ويرفع المعاناة الإنسانية عن الشعب اليمني، قائلاً ” لازلنا قلقين نتيجة عدم إحراز تقدم من قبل الحوثيين في التوصل إلى اتفاق لفتح الطرقات إلى تعز”.

وأبدى السفير استعداد بلاده للتعاون في المجالات الثقافية والعمل على استئناف برنامج التبادل الثقافي.

حضر اللقاء مسؤول الشؤون السياسية بسفارة الولايات المتحدة الامريكية لدى اليمن عمر المشهداني.

شاهد أيضاً

“حُميد” يناقش أوضاع المطارات في المناطق المحررة.

ناقش وزير النقل الدكتور عبدالسلام صالح حُميد، اليوم بالعاصمة المؤقتة عدن، مع رئيس الهيئة العامة ...