الإثنين , أغسطس 15 2022 الساعة 07 21
الرئيسية / الاجتماعية / حملة طبية وإنسانية كويتية لـ 15 محافظة يمنية

حملة طبية وإنسانية كويتية لـ 15 محافظة يمنية

دشن الهلال الأحمر الكويتي وشبكة استجابة للإعمال الإنسانية الحملة الإنسانية المقدمة من شعب ودولة الكويت لأشقائهم اليمنيين والتي تحوي حزمة من المشاريع الطبية والإنسانية والتنموية تشمل 15 محافظة بتمويل من جمعية الهلال الأحمر الكويتي.

وقد دشنت الحملة اليوم بمحافظة مأرب بافتتاح فعاليات المخيم الطبي الجراحي بإقليم سبأ، وتشمل المشاريع التي ينفذها الهلال الأحمر الكويتي وبالشراكة مع شبكة استجابة للأعمال الانسانية مخيمان طبيان جراحيان في إقليمي سبأ وعدن لمعالجة جرحى الحرب من المدنيين ومقاتلي الجيش الوطني، ومشروع توفير الكراسي المتحركة والعكازات للجرحى والمصابين في محافظتي مأرب وتعز، ومشروع الأطراف الصناعية والعلاج الطبيعي لجرحى الحرب ، ومشروع إصلاح وترميم محطة التحلية بمركز الغسيل الكلوي بمستشفى الصفوة في تعز، وتوريد وتركيب مولدات كهربائية لمستشفيات عدن وتعز .

وقال مدير شبكة استجابة شوقي باعظيم خلال حفل التدشين “أن مشاريع الحملة التي تمولها جمعية الهلال الأحمر الكويتي وتنفذها شبكة استجابة للأعمال الانسانية تشمل 15 محافظة”، مشيراً الى انه تم اختيار محافظة مأرب منطلقاً لتدشين الحملة نظراً لاحتضانها النازحين والجرحى من مختلف المحافظات.

وأضاف “ان الحملة ستقوم من خلال مخيماتها بمعالجة جرحى الحرب في ثلاثة تخصصات هي: العظام والعيون وترقيع طبلة الأذن “.

وعبر أمين العاصمة عبدالغني جميل عن شكر الحكومة لدولة الكويت قيادة وحكومة وشعب على مواقفهم الإنسانية نحو اشقائهم في اليمن الذين يخوضون معركة استعادة الشرعية واعادة اليمن لعمقها العربي، مؤكداً أن هذه المواقف ليست بغريبة على دولة الكويت التي لها سجل إنساني كبير في اليمن ومدرسة الكويت ومستشفى الكويت وكلية الطب بجامعة صنعاء بعض من الشواهد التي تأكد وقوف الكويت الى جانب اليمن في الشدة والرخاء.

واوضح رئيس جمعية الهلال الأحمر الكويتي عبدالرحمن العون بان ما تقوم به دولة الكويت من اعمال اغاثية وانسانية للشعب اليمني يأتي بتوجيه أمير الكويت الشيخ صباح أحمد الصباح، مؤكداً ان الكويت ستقف مع اليمنيين دائماً للتخفيف عن جميع المتضررين من الحرب وفي مقدمتهم الجرحى والأيتام.

واشار رئيس اللجنة الطبية العليا الدكتور محمد القباطي، الى اهمية مثل هذه المشاريع التي تنفذها جميعة الهلال الأحمر الكويتي في سد فجوة الاحتياجات الطبية كون البيئة الصحية في مأرب ضعيفة، وان مأرب باتت تأوي قرابة مليوني شخص يحتاجون لعدد من الخدمات الصحية في مجالات متعددة، لافتاً الى ان نصف حالات الجرحى التي تصل إلى مستشفيات مأرب ناتجة عن الحوادث المرورية.

شاهد أيضاً

يمني يزين جدران بيته برثاء للطفل المغربي ريان

خط الرسام زين علي أحمد عبدالله، من محافظة شبوة، على جدران منزلهم رثا للطفل المغربي ...