الجمعة , يونيو 14 2024 الساعة 17 31
آخر الأخبار
الرئيسية / الأخبار / تقارير وحوارات / د.أحمد عوض بن مبارك خطوات واراده جباره لتحقيق الاستقرار والتنميه

د.أحمد عوض بن مبارك خطوات واراده جباره لتحقيق الاستقرار والتنميه

 

 

 

منذ تعيينه كرئيس للوزراء في اليمن، وضع الدكتور أحمد عوض بن مبارك نصب عينيه مجموعة من الأهداف الاصلاحية بهدف تحقيق الاستقرار والتنمية في بلد يعاني من تحديات كبيرة على مختلف الأصعدة. تأتي هذه الإصلاحات في سياق خلفية تاريخية معقدة، حيث يشهد اليمن صراعات مستمرة أثرت سلباً على الحالة الاقتصادية والاجتماعية للبلاد.

على الجانب الاقتصادي ، يقوم بن مبارك بتنفيذ سلسلة من الإصلاحات لتحسين الوضع الاقتصادي في اليمن. من بين هذه الإصلاحات تحسين البنية التحتية، وتعزيز القطاع الخاص، وجذب الاستثمارات الأجنبية، ومحاربة الفساد المالي والاداري لتوفير بيئة أكثر شفافية وجاذبية للاستثمار.

كما ‏أكد الدكتور أحمد عوض بن مبارك، حرص الحكومة على إقامة أنشطة اقتصادية في مجالات مختلفة تعتمد على البعد اللوجستي لمدينة عدن، وفي مقدمة ذلك إعادة تشغيل مصافي عدن للقيام بدورها الحيوي في تأمين احتياجات السوق المحلية من المشتقات النفطية ورفد الاقتصاد الوطني.

اما بخصوص الإصلاحات الاجتماعية والخدمات العامة، فقد تم توجيه جزء كبير من الجهود لتحسين المرافق الصحية والتعليمية وضمان توفير الخدمات الأساسية للمواطنين اليمنيين في جميع أنحاء البلاد، مما يعكس التزام الحكومة برفع مستوى الحياة وتحقيق التنمية الشاملة.

ولفت الدكتور أحمد عوض بن مبارك، الى تفهم الحكومة الكامل لمعاناة المواطنين الكبيرة بسبب انقطاعات الكهرباء، وحرصها على إيجاد حلول مستدامة وعاجلة في هذا القطاع الحيوي.. مشيرا الى ان المواطن لم يعد يحتمل المزيد من المعاناة في هذا الجانب ولا بد من تحمل الجميع لمسؤولياتهم والقيام بواجباتهم.

وشدد رئيس الوزراء، على أهمية مراعاة الاعتماد على البدائل الأقل كلفة في التوليد، وتقليل أعباء ملف الطاقة على الموارد العامة للدولة، مؤكدا أن الأموال المخصصة للكهرباء يجب أن تنفق بالطريقة الصحيحة ووفقا لأسس حوكمة رشيدة ، وتحقيق منظومة الرقابة على هذا القطاع بما ينعكس بشكل مباشر على تحسين الخدمة وتخفيف معاناة المواطنين.

وعلى الصعيد التواجد على الساحة الدولية لم يغفل الدكتور بن مبارك عن أهمية تعزيز دور اليمن في المحافل الدولية. عمل على تفعيل العلاقات مع دول العالم والمنظمات الدولية لجذب الدعم والمساعدات اللازمة للتنمية في اليمن، مع التأكيد على أهمية السلام والاستقرار لتحقيق التنمية المستدامة.

اما فيما يخص السلام والمفاوضات أكد الدكتور بن مبارك أهمية السلام لاستقرار وتنمية اليمن، فبذل جهودًا كبيرة في سبيل إنهاء النزاعات وبناء جسور الثقة بين الأطراف المتصارعة. عبر المفاوضات السياسية والدبلوماسية، سعى إلى تحقيق توافقات مهمة تمهد الطريق لمستقبل آمن ومستقر لليمن.

رغم هذا التقدم، تواجه الإصلاحات التي يقودها بن مبارك تحديات وانتقادات ،الصراعات الداخلية، القيود الاقتصادية العالمية، والحاجة إلى دعم دولي أكثر فعالية هي من بين العقبات الرئيسية التي تعترض طريق الحكومة نحو تحقيق أهدافها ومع ذلك، يظل التزام بن مبارك بتنفيذ الإصلاحات والمضي قدماً نحو بناء يمن مستقر ومزدهر، واضحاً وقوياً.
تقريرخاص/ الاحرارنت:

شاهد أيضاً

تقرير: تدمير كلي وجزئي لـ4,798 مأوى للنازحين في 8 محافظات خلال أبريل الماضي.

كشف تقرير حكومي عن تدمير نحو خمسة آلاف مأوى للنازحين، في ثمان محافظات، خلال أبريل ...