السبت , يوليو 20 2024 الساعة 21 17
آخر الأخبار
الرئيسية / الأخبار / شؤون محلية / “غروندبرغ” يكشف عن تحركات له هدفت لإيقاف السير في تنفيذ قرارات البنك المركزي.

“غروندبرغ” يكشف عن تحركات له هدفت لإيقاف السير في تنفيذ قرارات البنك المركزي.

 

كشف مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن “هانس غروندبرغ” عن تحركات له لإيقاف الحكومة اليمنية عن السير في تنفيذ قرارات البنك المركزي الأخيرة.

وفي 30 مايو/أيار أصدر البنك المركزي اليمني قرارا بإيقاف التعامل مع 6 من البنوك والمصارف، كما أصدر قرارا بدعوة المواطنين والمؤسسات والشركات لإيداع مابحوزتهم من النقود بالطبعة القديمة قبل 2016 في المصارف الموجودة في المحافظات التابعة للحكومة.

وقال مبعوث الأمم المتحدة في إحاطة تقدم بها إلى جلسة مجلس الأمن الدولي اليوم الخميس إن مكتبه عقد اجتماعات مكثفة في الرياض وعدن وصنعاء لمناقشة مقترحات ملموسة لحل إيقاف التصعيد الاقتصادي.

وكشف النقاب عن قيامه بتحرير رسالتين إلى رئيس مجلس القيادة الرئاسي “رشاد العليمي” ورئيس المجلس السياسي الأعلى للحوثيين “مهدي المشاط” مطلع ينوينو/حزيران “حثهما على الامتناع عن انتهاج مزيد من التصعيد”.

وقال: إذا تم عزل المصارف في صنعاء عن المعاملات المالية الدولية بموجب التدابير العقابية، فسوف يكون الأثر كارثيًا على الاقتصاد، وسيؤدي إلى تعطيل واردات السلع الأساسية بما فيها الغذاء والدواء، والحوالات المالية عبر المصارف.

المبعوث الأممي في إحاطته تطرق إلى اختطاف جماعة الحوثي المصنفة إرهابيا 13 من موظفي الأمم المتحدة، بينهم أحد زملائه في صنعاء، وأربعة موظفين من مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو) لازالوا قيد الاحتجاز دون تواصل مع العالم الخارجي منذ عامي 2021 و2023.

ودعا “برغ” جماعة الحوثي لاحترام حقوق اليمنيين بموجب القانون الدولي وإطلاق سراح جميع موظفي الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية على الفور دون شروط والامتناع عن ممارسة الاحتجاز التعسفي للمدنيين.

وقال: “مثل هذه الاحتجازات التعسفية ليست إشارة متوقعة من جهة تسعى إلى حل للنِّزاع عبر الوساطة”.

وأعرب المبعوث الأممي عن قلقه إزاء الأحكام التي أصدرتها محكمة تابعة للحوثيين في 1 حزيران/يونيو بإعدام ٤٥ فردًا. داعيا لتعليق عقوبة الإعدام في القانون وفي الممارسة في كل مكان في العالم.

وتحدث مبعوث الأمم المتحدة عن تضييق على وساطته.. مشيرا إلى أن الوضع في المنطقة أثر بشكل كبير في تعقيد العملية السياسية.

وقال: منذ بدء التصعيد في البحر الأحمر، سعيت لضمان ألّا يحيد التركيز عن الهدف الرئيسي وهو الحل السلمي للنِّزاع في اليمن. إلا أنه بدلاً من إحراز تقدم ملموس لصون التزاماتها واستكمال خارطة الطريق، عادت الأطراف إلى المعادلات ذات المحصلة الصفرية.

وأردف: وبدلاً من وضع أولويات الشعب اليمني أولاً، لجأت الأطراف إلى اتخاذ تدابير تعتقد أنها تعزز مواقفها، مما يعرض قابلية تنفيذ الالتزامات التي تم التعهد بها مسبقًا للخطر.

وتابع: “تتجلى عقلية المحصلة الصفرية بشكل واضح في الاقتصاد. فقد انكمش الاقتصاد بشكل حاد في أعقاب هجوم أنصار الله على منشآت تصدير النفط في تشرين الأول/أكتوبر 2022، مما أدى إلى توقف كامل لتصدير النفط الخام، وأثر بشدة على دخل الحكومة اليمنية”.

وفي القطاع المصرفي – يقول المبعوث الأممي – كان وضع دولة واحدة مع سلطتين نقديتين متنافستين وعملتين مختلفتين غير مستدام بالفعل، لكنه أصبح أكثر تعقيدًا بسبب سلسلة من الإجراءات التصعيدية.

وتابع: كان إعلان أنصار الله في مارس/آذار الماضي عن طرح عملتها المعدنية من فئة مائة ريال للتداول لمعالجة تحلل الأوراق النقدية من نفس الفئة بمثابة تحدي للسلطة النقدية للبنك المركزي اليمني، الذي رد بدوره في نيسان/أبريل بمطالبة جميع المصارف بنقل مقراتها الرئيسية من صنعاء إلى عدن وأعلن عن تدابير عقابية بحق المصارف الرافضة للامتثال.

وقال إنه وردًا على إجراءات البنك المركزي “قام فرع البنك المركزي الذي يخضع لسيطرة جماعة أنصار الله بحظر جميع المصارف التي تقع مقراتها الرئيسية في عدن ومنعها من العمل في مناطق سيطرتها.”

وقال إن الأشهر الماضية شهدت زيادة تدريجية للقتال بما في ذلك ما أفادت به التقارير الشهر الماضي من اشتباكات في الضالع ولحج ومأرب وتعز واستمرار تهديد جميع الأطراف بالعودة إلى الحرب.

وعن افتتاح الطرق في مأرب وتعز قال إن افتتاح الطرق تحقق هذا بفضل التنسيق الوثيق بين الطرفين وجهود الوساطة المحلية الدؤوبة. معتبرا ذلك “خطوة مهمة في الاتجاه الصحيح لمدينة تعز”.

وأعرب عن أمله أن تؤدي إلى فتح طرق إضافية في تعز ومأرب وأماكن أخرى. كما أن هذا التطور يذكرنا جميعًا بقوة الوساطة والتفاوض.

شاهد أيضاً

تحصين 108 آلاف و717 طفلا وطفلة بلقاح فيروس شلل الأطفال بمأرب.

تمكنت فرق التطعيم المشاركة في تنفيذ الجولة الثانية من حملة التحصين الاحترازية ضد شلل الأطفال ...