الخميس , ديسمبر 8 2022 الساعة 09 58
الرئيسية / مقالات / “الموفون بعدهم إذا عاهدوا”

“الموفون بعدهم إذا عاهدوا”

كتابات/ بشرى الحميدي.

تحية إجلال وتقدير لكل لاعبي ومسجلي الأهداف وحارسي المرمى على خطوط التماس بدءً من الجبهة الشرقية في تعز ثم محمد عثمان مروراً بكلابة فالزنوج جبل هان ثم الضباب فمقبنة وما بعدها حتى جبهات مأرب فالجوف والبيضاء .

تحية للمرابطين في بقاع الوطن وحصنه المنيع حامي الأرض والعرض، حاملين لواء الشرف والتضحية في كل بقاع تعز ومأرب فالجوف والبيضاء .

تحية للمرابطين حارسي الجبهات المؤمنون بقضية وطنهم الذين لا يخالطهم شك أو ريب تجاه قضيتهم السامية المدركون للأخطار المحيطة تجاه وطنهم ، المدافعون عن كل شبر من أرضهم بالدم والروح الذين لا يخافون لومة لائم في وقت خابت فيه الظنون وكثرت التكهنات وفاحت رائحتها.

تحية إجلال وتقدير للمهاجمين لمن يرفضون عيش الخنوع فتجدهم دائما في الصف الأول بين حر الشمس في الصيف وقساوة برد الشتاء، يجودون بأجسادهم وأرواحهم لا يسأمون ولا يساومون ولا يعرفون المن ولايمنعهم في ذلك قول أو فعل .

تحية إجلال للقابضين على الزناد الموفون بعدهم إذا عاهدوا الصابرين في الضراء وحين البأس ،الحاملين أرواحهم على أكفهم في سبيل الدفاع عن هذا الوطن المثخن بالجراح

تحية اجلال لمن كانوا فكنا ولولاهم لما كنا ،لمن حملوا بندقيتهم على أكتافهم فلزموا مواقعهم وسبباتهم ضاغطة على الزناد في تأهب فقاتلوا ببسالة حتى آخر رمق منهم فنالوا نياشيين الشرف والتضحية والوفاء .

شاهد أيضاً

حدث خطير للغاية..

كتابات/ محمود ياسين عدم ترديد لاعبي المنتخب الإيراني لنشيد بلادهم هو اعلان انشقاق عن النظام ...