الخميس , مايو 19 2022 الساعة 17 41
الرئيسية / الأخبار / شؤون محلية / الاتحاد الأوروبي يجدد دعمه لجهود إحلال السلام في اليمن.

الاتحاد الأوروبي يجدد دعمه لجهود إحلال السلام في اليمن.

جدد الاتحاد الأوروبي، التأكيد على دعم جهود إحلال السلام في اليمن، و المساهمة في تحقيقه.

جاء ذلك في كلمة لسفير الاتحاد الأوروبي لدى اليمن، غابرييل مونيرا فينيالس،ألقاها في حفل بمناسبة يوم أوروبا، حضره سفير بلادنا لدى الأردن والمبعوث الأممي هانس غروندبرغ وسفراء الاتحاد الأوروبي ومسؤولين دوليين.

وقال فينتيالس في الكلمة التي نشرها حساب البعثة على تويتر:”مع دخول النزاع عامه الثامن، قضى ما يقارب من ثلاثمائة وثمانين ألف شخص منذ اندلاع القتال، كما قضى ألاف من المدنيين بسبب الجوع والمرض وانعدام مياه الشرب، ناهيك عن ملايين الناس الذين أجبروا على الرحيل عن منازلهم إلى مخيمات اللاجئين”.

وأضاف: “أود اليوم أن أعبر عن تضامني العميق مع جميع الذين عانوا من ويلات الحرب، وأن أخبرهم عن عزيمتي الراسخة للمساهمة في إحلال السلام في اليمن، هذا هو الدور الجوهري المناط بي – وهذا ما أعتزم القيام به إلى الحد الأقصى الذي تسمح به قدراتي”.

وتابع: “ورغم التحديات الهائلة التي تقف أمام مساعي السلام في اليمن، نجد حاليا بوادر أمل وفرصة سانحة يجب أن نحاول اغتنامها، لقد نجح المبعوث الخاص للأمم المتحدة، في التوصل لهدنة تشمل جميع الأراضي اليمنية، لازالت الهدنة قائمة بشكل عام منذ بداية شهر رمضان المبارك”.

وأوضح سفير الاتحاد الأوروبي أن صفحة جديدة في التاريخ السياسي المعاصر لليمن، تُكتب الآمن، آملاً أن تكون صفحة مشرقة تبعث الأمل لجميع اليمنيين.

وشدد: “يستحق اليمن السلام.. يستحق اليمنيون واليمنيات السلام”.

وعبّر السفير عن بالغ قلقه عن وضع الصحفيين في اليمن، ودعا إلى الإفراج الفوري عن الصحفيين المختطفين في اليمن ودون شروط.

وقال: “لا بد من تذكر جميع الصحفيين اليمنيين المحتجزين الآن في اليمن لممارستهم حرية الإعلام، إننا قلقون إلى حد كبير ونؤكد على دعوتنا للإفراج عنهم فورا ودون شروط، حرية الصحافة هي حرية المواطن! وكما تعرفون تمثل حرية الصحافة الركيزة الأساسية للأنظمة الديموقراطية”.

شاهد أيضاً

“التعليم العالي” يؤكد إيقاف كافة برامج الدبلومات في الجامعات الحكومية.

أكدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والتعليم الفني، إيقاف كافة برامج الدبلومات (بعد الثانوية) في ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *