الخميس , مايو 19 2022 الساعة 18 21
الرئيسية / الأخبار / تقارير وحوارات / أصداء قرار «إعلان نقل السلطة إلى مجلس القيادة الرئاسي» محلياً ودولياً .. «تقرير»

أصداء قرار «إعلان نقل السلطة إلى مجلس القيادة الرئاسي» محلياً ودولياً .. «تقرير»

 

 

الحكمة نت – تقرير: إيهاب الشرفي:

لم تمضِ اكثر من عشر ساعات على إعلان نقل السلطة إلى مجلس القيادة الرئاسي برئاسة اللواء رشاد العليمي، لاستكمال تنفيذ مهام المرحلة الانتقالية، وتفويضه بكامل صلاحيات رئيس الجمهورية وفق الدستور والمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، حتى ارتدت اصداء القرار محلياً ودولياً مباركة ودعم واشادة.

أصداء القرار محليا تمثلت في مباركة الأحزاب والقوى السياسية والاجتماعية والقبلية، فضلا عن الاشادة الواسعة التي عبر عنها ناشطون وصحفيون يمنيون على مواقع التواصل الإجتماعي، وكذلك باركت الشخصيات والرموز الوطنية في الداخل والخارج الاعلان عن إنشاء مجلس قيادة رئاسي.

حكومة الكفاءت السياسية برئاسة الدكتور معين عبدالملك، باركت الإعلان، وأكدت في بيان، أنها ستعمل وبتوجيهات من مجلس القيادة برئاسة الدكتور رشاد العليمي على مواصلة جهودها في تنفيذ مهامها وواجباتها تجاه الشعب اليمني في هذه المرحلة الاستثنائية الحرجة.. مشيرة إلى أن عنوان المرحلة القادمة وفي ظل إشراك القيادات الفاعلة في إدارة الدولة هي استكمال استعادة الدولة وإعادة الأمن والاستقرار وتخفيف معاناة الشعب اليمني جراء الحرب التي اشعلتها مليشيا الحوثي.

وعبرت حكومة الكفاءات عن ثقتها الكاملة برئيس وأعضاء مجلس القيادة الرئاسي وقدرتهم على أداء المهام الجسيمة الماثلة أمامهم، وانها ومعها الشعب اليمني ستكون عونا وسندا لهم بما يسهم في العبور بالوطن إلى بر الأمان.. مؤكدة ان المشاورات اليمنية- اليمنية التي عقدت تحت مظلة مجلس التعاون لدول الخليج العربية ومخرجاتها ستكون موجهات للعمل والأداء خلال الفترة القادمة.

وفي أصداء التفاعل الدولي مع القرار كانت البداية من المملكة العربية السعودية التي رحبت بالإعلان مؤكدة دعمها الكامل للمجلس والكيانات المساندة له لتمكينه من ممارسة مهامه في تنفيذ سياسات ومبادرات فعالة من شأنها تحقيق الأمن والاستقرار وإنهاء الأزمة.. وحثت المجلس في البدء بالتفاوض مع الحوثي تحت إشراف الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي نهائي وشامل يتضمن فترة انتقالية تنقل اليمن إلى السلام والتنمية.

وأعلنت المملكة بهذا الصدد أنه تقرر تقديم دعم عاجل للاقتصاد اليمني بمبلغ 3 مليار دولار منها مليارين مناصفة بين المملكة والإمارات، دعماً للمركزي اليمني، ومليار من المملكة منها600 مليون لدعم شراء المشتقات النفطية، و400 مليون لمشاريع تنموية.. كما أعلنت تقديم 300مليون دولار لتمويل خطة الاستجابة الإنسانية2022 لتخفيف معاناة اليمنيين..وتدعو لعقد مؤتمر دولي لحشد الموارد المالية اللازمة لدعم الاقتصاد والبنك المركزي اليمني وتوفير المشتقات النفطية.

الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، رحب بالقرار، مؤكدا دعمه للمجلس الجديد كتجسيد للشرعية اليمنية، معرباً عن أمله بأن يقود البلاد نحو تحقيق السلام، داعيا مختلف الأطراف اليمنية للحفاظ على الهدنة، توطئة للدخول في مفاوضات جادة من أجل إنهاء معاناة اليمنيين واستعادة الاستقرار والأمن، وضمان ألا يُشكل اليمن تهديداً على أي من جيرانه.

من جهته الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور نايف الحجرف، رحب بالقرار، مؤكدا دعم مجلس التعاون لمجلس القيادة الرئاسي الجديد لتمكينه من ممارسة مهامه في كل ما من شأنه تحقيق الأمن والاستقرار في اليمن وإنهاء الأزمة لينعم اليمنيين بالرخاء والتنمية والسلام، متمنياً للمجلس بقيادة رشاد العليمي وأعضائه كل التوفيق والسداد في أداء مسؤولياته الوطنية، لاسيّما في هذه المرحلة التاريخية لخدمة اليمن وشعبه الشقيق.

دولة الكويت رحبت بالإعلان، ‏وأكدت عبر الخارجية الكويتية في بيان، دعم بلادها لمجلس القيادة الرئاسي والكيانات المساندة له في تحقيق أهدافه وممارسة دوره المنوط به انطلاقا من موقفها الثابت وسعيها الدائم لدعم الاستقرار في اليمن الشقيق للتوصل إلى حل سياسي شامل بما يحقق الأمن والسلام والاستقرار والتنمية لليمن وشعبه الشقيق.

كما رحب البرلمان العربي، بالإعلان، وأكد في بيان، دعمه التام للمجلس، معربا عن تطلعه لأن تكون المرحلة القادمة بداية جديدة لليمن يتحقق فيها الأمن والاستقرار.. داعيا إلى البناء على المشاورات للتوصل إلى حل نهائي للأزمة تحت إشراف الأمم المتحدة.. مثمناً إعلان المملكة بشأن تقديم دعم عاجل للاقتصاد اليمني بمبلغ ثلاثة مليار دولار.. داعياً إلى دعم مبادرة السعودية ودعوتها إلى عقد مؤتمر دولي لحشد الموارد المالية اللازمة لدعم الاقتصاد والبنك المركزي اليمني وتوفير المشتقات النفطية.

شاهد أيضاً

“التعليم العالي” يؤكد إيقاف كافة برامج الدبلومات في الجامعات الحكومية.

أكدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والتعليم الفني، إيقاف كافة برامج الدبلومات (بعد الثانوية) في ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *