السبت , يوليو 20 2024 الساعة 21 53
آخر الأخبار
الرئيسية / السياسية / ضاقوا ذرعاً بتصرفات شريكي الإنقلاب وتفريطهم في السيادة الوطنية .. مظاهرات في قلب صنعاء ترفض التدخلات الإيرانية في اليمن

ضاقوا ذرعاً بتصرفات شريكي الإنقلاب وتفريطهم في السيادة الوطنية .. مظاهرات في قلب صنعاء ترفض التدخلات الإيرانية في اليمن

وطن نيوز – (يمن تليجراف)

احتج يمنيون غاضبون اليوم أمام مقر وزارة الخارجية اليمنية بالعاصمة اليمنية صنعاء الواقعة تحت سيطرة المتمرّدين الحوثيين، رفضاً للتدخلات الإيرانية في اليمن.

عشرات المحتجين نددوا بالتدخلات الإيرانية في الشأن اليمني، واستغلالها للأزمة التي يمر بها اليمن , ودعمها غير المحدود للحوثيين بالمال والسلاح لتفتيت النسيج الاجتماعي اليمني وتغذية النزعة العنصرية والطائفية في أوساط اليمنيين الذين لم يكونوا قبل التدخلات الإيرانية يعرفونها .

الوقفة الاحتجاجية تزامنت مع تصاعد مايبدو خلافاً بين شريكي الانقلاب المخلوع صالح والحوثيين على خلفية الفعالية التي يستعد المؤتمر الشعبي العام لتنفيذها في 24 اغسطس الجاري في ميدان السبعين.

مصادر في العاصمة صنعاء قالت إن الوقفة الاحتجاجية ضد إيران جاءت كردة فعل شعبية متوقعة جراء سوء الأداء الذي رافق الانقلاب منذ أول أيامه وعصف باليمن ومزق ارضها ومجتمعها وكرس – بالترهيب وقوة السلاح وترويع المواطنين اليمنيين – عنصرية وطائفية وتمزيقاً جغرافياً في غاية الخطورة , علاوة على فشل ذريع نقل البلاد من الاستقرار الاقتصادي الى الفشل التام بعد عام ونصف من سقوط العاصمة بأيديهم نتج عنه تدهور للعملة وانقطاع للمرتبات تحملها المواطن اليمني فيما استأثر قادة الانقلاب بكل الثروات القومية لليمن .

وحمل المحتجون لافتات كتب عليها إن الاستغلال الإيراني للقضية اليمنية أصبح واضحا للجميع″، مؤكدين أن القرار اليمني نصابه الصحيح أن يكون في يد الشعب اليمني وليس في يد إيران “.

المحتجون اليمنيون استنكروا في سياق احتجاجهم بما وصفوه بأنه سفور ضرب بكل أنواع الحصافة السياسية وأعرافها . وضرب بعرض الحائط مبدأ احترام السيادة الوطنية في كل من تصريحات وزير الخارجية الإيرانية وزيارة ولد الشيخ إلى طهران والتي قالوا أنها جميعها – إضافة إلى ما سبق من ارتهان القرار السياسي في المفاوضات السياسية السابقة – تمثل استهانة بدماء الشهداء اليمنيين الذين ذهبوا ضحايا حروبهم العبثية ..

هذا وقد صدر عن الوقفة الاحتجاجية بيان فيما يلي نصه :

يان صادر عن الوقفة الاحتجاجية المنددة بالتدخلات الإيرانية في اليمن

يندد المحتجون في الوقفة الاحتجاجية المناهضة للتدخلات الإيرانية في اليمن وبأشد العبارات تدخلات ايران   الفجة في الأزمة اليمنية والتي تفتقد للحصافة السياسية واحترام مبدأ السيادة الوطنية وتؤكد مساعي طهران لاستثمار الملف اليمني والمتاجرة بمعاناة الشعب اليمني الناجمة عن العدوان والحصار المستمر منذ ثلاثة أعوام بهدف كسب مصالح خاصة تتعلق بإدارة اتفاقها النووي مع الغرب ورؤيتها لإدارة مصالحها في المنطقة.

إن لتدخلات الإيرانية ومحاولات طهران الادعاء وصايتها على اليمن وامتلاكها مفاتيح الحل للأزمة اليمنية والذي عبر عنه بوضوح وزير الخارجية الايراني جواد ظريف في تصريحاته أمام عدد من مسئولي الخارجية الإمريكية في زيارته الأخيرة لنيويورك، بالإضافة إلى الزيارة التي قام بها المبعوث الدولي لليمن السيد إسماعيل ولد الشيخ أحمد ولقاءه بمسئولين إيرانيين لبحث الأزمة اليمنية، هي محط إدانة واستهجان غالبية أبناء الشعب اليمني الذين يرفضون التدخلات الخارجية أياً كان مصدرها وأياً كانت مبرراتها.

كما تدين الوقفة الاحتجاجية صمت المجلس السياسي الأعلى وحكومة الإنقاذ إزاء هذه التدخلات والوصاية التي تمارسها إيران على اليمن، ونطالبهما باتخاذ إجراءات فورية ومواقف صريحة إزاء هذه الحماقات والاستفزازات باعتبار أن السيادة والكرامة واستقلال القرار كلاً لا يتجزأ .

كما نطالب السفير الإيراني في صنعاء بتقديم توضيحات حول التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية الإيراني حول الأزمة اليمنية في نيويورك، بالإضافة إلى تصريحات الخارجية الإيرانية الأخيرة، ودواعي استقبال المبعوث الأممي لليمن من قبل طهران، وتوضيح الدور الذي تلعبه طهران للمساهمة في إغاثة اليمنيين الذين يعانون ظروف اقتصادية صعبة جراء الأزمة؛ وكذا دورها في دعم مبادرات الحل والسلام دون إملاء أو ادعاء للوصاية، وبما لا يخل بمبدأ السيادة الوطنية وتضحيات أبناء شعبنا اليمني الصابر والصامد.
صادر عن الوقفة الاحتجاجية الرافضة للتداخلات الإيرانية

 

شاهد أيضاً

الأرصاد الجوية يتوقع رياحا شديدة خاصة في سقطرى تصل سرعتها إلى 55 عقدة.

    توقع المركز الوطني للأرصاد الجوية اليمنية 18يوليو/تموز رياحا شديدة السرعة على شرق خليج ...