الأحد , أكتوبر 22 2017 الساعة 22 19
الرئيسية / السلايدر الرئيسي / رئيس الوزراء : الحكومة ساعدت وأستعادت أركان الدولة المنهارة بقيادة الرئيس ودعم التحالف

رئيس الوزراء : الحكومة ساعدت وأستعادت أركان الدولة المنهارة بقيادة الرئيس ودعم التحالف

أكد رئيس مجلس الوزراء، الدكتور، أحمد عبيد بن دغر، على أهمية الدور الذي لعبته الحكومة في أستعادة أركان الدولة المنهارة بفعل ممارسات ميليشيا الحوثي وصالح الإنقلابية .

وأشار في مقال نشره في صفحته بموقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك ) إلى أن الحكومة قبل عام ونصف كانت لا تملك رصيداً وكانت عاجزة عن دفع مرتبات جنودها الذين يقاتلون العدو في جبهات الصمود وموظفيها الذين وقفوا يدعمون نهج قياداتها في التصدي للإنقلاب أو دفع المال للمستشفيات التي تعجّ بالجرحى، وكانت الشوارع مليئة بالنفايات في العاصمة ومدن المحافظات.

ولفت إلى أن الحكومة ساعدت واستعادت شيئاً فشيئاً أركان الدولة المنهارة، على المستوى السياسي أو العسكري أو المالي .. منوهاً بدور فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، في قيادة هذا التحول والتطور فيما يتعلق ببناء الدولة من جديد وبتعاون ودعم المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة السخي في الجانب العسكري تحديداً وجانب الإغاثة الإنسانية .

وقال رئيس الوزراء “أن الحكومة عززت بتعاون ودعم من التحالف وتحديداً المملكة والإمارات أمن العاصمة عدن واستعادت شيئاً فشيئاً استقرارها، وعملت قدر المستطاع على تغيير أوضاع المدينة نحو الأفضل دونما استخدام للقوة والعنف وأيضا بدعم من الرئيس والأشقاء وبتعاون من أهلها والمحافظات المجاورة لها” .. مشيراً إلى أن الحكومة مع غيرها ممن دعا لعودة مجلس النواب للانعقاد والعمل، ولازالت تصر وتهيئ الظروف لذلك بتوجيه من فخامة رئيس الجمهورية.

وأوضح بن دغر أن لائحة المرتبات التي يتم إستغلالها للهجوم على الحكومة هي لائحة قديمة، ولا دخل للحكومة بتفاصيلها وأنه إذا لم تتمكن الحكومة من تعديلها وتصحيح بعض بنودها فذلك لأن ظروف المهجر غير ظروف البلد .

وقال “الحكومة غير مسئولة عن أمور أخرى أشرفت أو تشرف عليها جهات أخرى، نحن مسؤولون فقط عما ورد إلى حساب الحكومة، وإلى خزينة الدولة ولا مزيد هنا فالمزيد سيكون خدمة مجانية للحوثيين وصالح” .

وأكد أن الحكومة كافحت وستكافح بالوسائل السلمية وعبر فرض القانون كل مظاهر التعصب والعنصرية، لذلك رفضت التهجير القسري للمواطنين وعملت بمسؤولية على تبيان مخاطر التعصب المناطقي المضر بأهله قبل الآخرين، ورفعت علم الدولة حرصاً على هوية الجنوب اليمني في الوقت الذي تنازل فيه الآخرون عن هذه الهوية.

ونبه رئيس الوزراء إلى أن هناك مخاطر حقيقية تحيط ببلادنا، وبقضيتنا، وأنه يجب عد تكرار أخطاء الماضي حتى لا يقع الجميع في المحذور .. لافتاً إلى أنه ليس هناك حكومة أو سلطة منتخبة أو غير منتخبة بدون أخطاء، ولا يوجد إنسان لا يخطىء وأن قرارات التعيين أتخذت مع الحرص فيها على القانون، وظروف الحرب والهجرة القسرية لمعظم القياديين الذين قاوموا الانقلاب .

شاهد أيضاً

هام: سقوط أكبر خلية استخبارات إيرانية بيد القوات اليمنية.. و”روسيا اليوم” تكشف التفاصيل

.   أكدت قناة روسيا اليوم نقلا عن وسائل إعلام يمنية قول مصدر في محافظة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *