الأحد , أكتوبر 22 2017 الساعة 22 17
الرئيسية / الأخبار / آخر الأخبار / عدن: انخفاض مستوى التوتر بعد مقتل الجوهري

عدن: انخفاض مستوى التوتر بعد مقتل الجوهري

انخفض منسوب التوتر في عدن، اليوم الثلاثاء، بانسحاب قوات عسكرية من عدد من المواقع وفتح الطرقات، التي أغلقتها عقب حادثة مقتل شقيق قائد “كتيبة الحزم سلمان”، برصاص جنود في إدارة الأمن في المدينة.
وأفادت مصادر إعلامية بأنه “تم سحب النقاط التي أغلقت طريقاً رئيسياً تمر بساحة العروض بخور مكسر، بالتزامن مع عودة مدرعات عسكرية من وسط الساحة إلى ثكناتها، مع الإبقاء على عدد من الأطقم في محيطها، دون معرفة الجهة التي تتبعها”.
ويبدو أن قيام وفد من قبائل بلحارث والمصعبي بمديرية بيحان بمحافظة شبوة، أمس الاثنين، بزيارة قائد “كتيبة الحزم سلمان” قاسم الجوهري، بمستشفى النقيب بعدن، قد ساهم في تهدئة الأجواء، بعد حثه من قبل أعيان القبائل بـ “ضرورة ضبط النفس والتهدئة بين كل الاطراف بعدن وتفويت أي فرصة للفتنة بين ابناء الجنوب”.

وساد التوتر الأمني في عدن بعد مقتل صبري الجوهري، شقيق قائد “كتائب سلمان”، برصاص نقطة عسكرية تابعة لمدير أمن المدينة.
وشهدت المدينة خلال اليوميين الماضيين، انتشاراً أمنياً مكثفاً، وتمركزاً للأطقم التابعة للشرطة العسكرية في عدد من شوارعها، بما فيها محيط ساحة العروض في مدينة خور مكسر.
وذكر شهود عيان بأن الانتشار العسكري تزامن مع إغلاق الطريق المار أمام إدارة أمن عدن بمصفحة عسكرية، ما تسبب في ازدحام مروري.
وقتل صبري الجوهري الشقيق الأصغر لقاسم الجوهري، مغرب الأحد، في اشتباك مسلح مع نقطة عسكرية تابعة لإدارة أمن عدن ترابط على الطريق المؤدي إلى منزل مدير أمن عدن اللواء شلال علي شائع.
وبعد الحادثة وجه مدير أمن عدن، بتشكيل لجنة للتحقيق في الواقعة طالب فيها بسرعة الفصل في القضية ورفع نتائجها إليه دون تأخير.

شاهد أيضاً

هام: سقوط أكبر خلية استخبارات إيرانية بيد القوات اليمنية.. و”روسيا اليوم” تكشف التفاصيل

.   أكدت قناة روسيا اليوم نقلا عن وسائل إعلام يمنية قول مصدر في محافظة ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *